عرض مشاركة واحدة
قديم 2014-05-08, 12:11 PM   رقم المشاركة : 22
الكُهام
عضو شرف
 
الصورة الرمزية الكُهام
 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوية مشاهدة المشاركة
أخي الكريم,,, تعقيبك على الرحب ولكن حقيقة كنت لا أعرف بهذه النقطة فالمهم حدث موقف أمام عيني
إن الشيخ يسأل عن شيء معين فأجابته زميله لي أعتقد كذا وكذا فرد الشيخ عبدالله الذي ذكرته
سابقا أن لا تقولي أعتقد بل قولي أظن لأن مسألة الإعتقاد ما أي مسأله رغم أن الحوار الذي
دار ليس له علاقه بالأعتقاد وهذا...
وكان ذلك تعقيبه... ومن تعقيب مشائخ العلم لنا علمونا مبدأ تعديل الأخطاء بشكل محبب
لذلك أنا ذكرت هنا هذا ... وأكثر عن هذا الكلام مازاد لأن كان الوقت ضيق لنا وله فقط نبهنا ومنع

تقبلوا......... أنار الله عقولنا بالعلم وقلوبنا بالايمان اللهم آمين.
أختي الكريمة،،، من باب التدارس ليس إلا حتى ينجلي ما أشكل علينا من فهم معنى الإعتقاد ولست ضليعا باللغة العربية ولا من أربابها وعليه يفضل الرجوع إلى أهل العلم للتأكد وهذا ما أسعى إليه، أما ما حدث من موقف مع الشيخ عبدالله المعمري حفظه الله فهو نابع من خطأ في استخدام كلمة في غير موضعها وهذا ما عمدت عليه العامّة من الناس رغم أن الظن أيضا يأتي بمعنى اليقين والجزم كما جاء في عدة مواضع من كتاب الله العزيز ( وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه...) أي أيقن وجزم إن لن نبخل عليه، ( الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم....) أي أيقنوا وجزموا بذلك، وغيرها من المواضع- يرجى الرجوع لكتب التفسير-
وبالعودة إلى محور الحديث عن كلمة الإعتقاد فما هو تعريفها إصطلاحا في قواميس اللغة؟
فباستنطاق المعاجم اللغوية نجد أن مادة (عقد) تدور حول الربط، والإحكام، سواء كان ذلك في الأمور المادية أو المعنوية.
أما في المعجم الوسيط، فالعقيدة هي الحكم الذي لا يقبل الشك فيه لدى معتقده،
والعقيدة والاعتتقاد مترادفان لا فرق بينهمان إلا أنهما يفترقان في الناحية الصرفية.
أما في معجم اللغة المعاصرة فقد جاء بيان الإعتقاد السائد على أنه هو الرأي السائد، فهل هناك إشكالية بإعتقاد كروية الأرض مثلا وهو ما أقره العلم وليس من أركان الإيمان، وأيضا جاء على أنه تصديق قاطع بشيء يؤمن به مجموعة من الأشخاص، على سبيل المثال لا الحصر( الإعتقاد بحق الانسان في الحياة الكريمة) وقس على ذلك من الاعتقادات والتي لا تنافي الدين.

اللهم زينّا بالعلم وجملنا بالحلم آمين

الكُهام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس